المتحدث العسكري لكتائب حزب الله جعفر الحسيني: عمليات التخريب الإجرامي التي طالت أبراجا ناقلة للكهرباء شمال بابل، تحمل بصمات عصابات إجرامية لها دوافع خبيثة، لا تختلف عن داعش كثيرا.
19 يناير 2021

المتحدث العسكري لكتائب حزب الله جعفر الحسيني: عمليات التخريب الإجرامي التي طالت أبراجا ناقلة للكهرباء شمال بابل، تحمل بصمات عصابات إجرامية لها دوافع خبيثة، لا تختلف عن داعش كثيرا.

الحسيني: العملية الإجرامية وقعت ضمن قاطع عمليات إخوتنا في الجيش العراقي.

الحسيني: لقد تزامن مع تفجير الأبراج طيران مكثف لطائرات العدو المسيرة.

الحسيني: ندعو الجهات المختصة الى ملاحقة تلك العصابات الإجرامية لمنع تكرار هكذا اعتداءات، لا سيما المتنازعين على عقود الطاقة، والمتباكين على إعادة داعش إلى جرف النصر.

اترك تعليق


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *