المسلة | الحدث كما حدث المسلة | الحدث كما حدث

المسلة | الحدث كما حدثالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! المسلة | الحدث كما حدثرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! المسلة | الحدث كما حدثعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! المسلة | الحدث كما حدثبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! المسلة | الحدث كما حدثكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . المسلة | الحدث كما حدثرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان المسلة | الحدث كما حدثوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . المسلة | الحدث كما حدثفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! المسلة | الحدث كما حدثليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية المسلة | الحدث كما حدثالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية المسلة | الحدث كما حدثكركوك بين يدي الخنجر : دم على الأبواب المسلة | الحدث كما حدثبسم الله الرحمن الرحيم ياحاصد النار من أشلاء قتلانا … منك الضحايا وان كانوا ضحايانا. المسلة | الحدث كما حدثعاجل مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة يعلن المسلة | الحدث كما حدثانتخاب احمد الجبوري محافظاً لصلاح الدين بالاغلبية المطلقة لتكون اول محافظة في العراق تنهي هذا الملف المسلة | الحدث كما حدثمحافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق في آخر تصريحاته : المسلة | الحدث كما حدثعقوبات امريكية على حمد الموسوي مالك مصرف الهدى وشموله بعقوبات الخزانة الأمريكية….!! المسلة | الحدث كما حدثوزارة الخارجية في بيان لها… المسلة | الحدث كما حدثمرة اخرى السوداني مهندس العراق الجديد (( البراند )) …….!! المسلة | الحدث كما حدثملفات حوت الفساد ابن وزير الصحة تعودة الى الاضواء مرة اخرى المسلة | الحدث كما حدثماذا يجري فء وزارة الصحة كيماديا …..؟؟!! المسلة | الحدث كما حدثتــنويه ….تنويه الى أهلنا في محـافظة نينوى المسلة | الحدث كما حدثفائق حسن …اول انجازات حكومة السوداني 2024 المسلة | الحدث كما حدثاللامي خطوط حمراء وليس خط احمر فحسب……!! المسلة | الحدث كما حدثمنح العلاوة السنوية لضباط و المراتب في وزارة الداخلية المسلة | الحدث كما حدثمدير عام الشركة العامة للسمنت العراقية حسين الخفاجي يؤكد :
أحدث_الأخبار

إبعدوا العتبات المقدّسة عن شبهات الفساد .. الجزء الثالث

بقلم أياد السماوي

قبل البدء بسرد الوثائق الرسمية المتعلّقة بالعقد المبرم بين معمل تعليب كربلاء للمنتجات الغذائية وبين وزارة الصناعة والمعادن , لا بدّ لنا أن نوّضح أمرا مهمّا يتعلق بموضوعنا الذي نتحدّث عنه ونقول , إنّ قدسيّة العتبة الحسينية المطهرّة والعتبات المقدّسة الأخرى هي من قدسيّة الأجساد الطاهرة المدفونة في هذه العتبات وليس لإدارات هذه العتبات , وإدارات هذه العتبات هم موظفون حكوميون تابعون للوقف الشيعي الذي هو مؤسسة حكومية خاضعة لرقابة الهيئات الرقابية في الدولة , وحين نتناول بالوثائق الرسمية شبهات تتعلّق بإدارة من هذه الإدارات , فليس لهذا الأمر أيّ صلة بقدسيّة المكان أو غمز لأي عنوان ديني آخر , ومن يريد أن يعتبر أنّ انتقاد سلوك فلان أوعلّان من أمناء هذه العتبات أو المتوّلين عليها , هو انتقاد لقدسيّة المكان أو للمرجعية الدينية العليا , فهذا أمرّ غير صحيح بالمطلق , فليس من منهجنا توجيه السهام لمقدساتنا ومرجعياتنا الدينية .. وقدسيّة العتبة الحسينية لا تعني أنّ من يتوّلى الإشراف عليها هو شخص مقدّس ( وأعني سماحة الشيخ الكربلائي ) .. وبالنسبة لي فإنّ الشيخ الكربلائي سبق له أن خالف قانون العتبات والمزارات الدينية رقم 19 لسنة 2005 الذي اقترحته المرجعية الدينية وأقرّته الجمعية الوطنية عام 2005 , حينها كان الشيخ الكربلائي هو أمين العتبة الحسينية , حيث شغل المنصب لمدّة ثلاثة عشر عاما خلافا للقانون الذي لا يجيز له البقاء في المنصب سوى ثلاثة سنوات تجدّد لمرّة واحدة فقط , وهذا يعني أنّ الشيخ الكربلائي الذي خالف القانون سابقا من الممكن أن يخالف القوانين ثانية وثالثة , ومن هنا فليس لأحد الحق بإضفاء أيّ هالة من القدسيّة على موظف حكومي يخطأ ويصيب وسبق له أن خالف القانون .. وعليه لا بدّ من توضيح الحقائق التالية :

أولا / إنّ العقارات التي تطالب العتبة الحسينية المطّهرة باستملاكها , واقعة ضمن مجموعة قطع الأراضي المشيّد عليها معامل تعليب كربلاء ..

ثانيا / أنّ وزارة الصناعة مرتبطة بعقد دائمي ونافذ مع شركة تعليب كربلاء بالعقد المؤرخ في 23 / 1 / 1989 , وأنّ موافقة وزارة الصناعة على الاستثمار هو لكون أرض المشروع مخصّصة لوزارة الصناعة والمعادن , وقد تمّ استحصال موافقتها الرسمية أصوليا حسب كتبهم المرّقمة ( 3812 في 28 / 1 / 2021 و 4524 في 2 / 2 / 2021 لغرض منح الإجازة الاستثمارية كمشروع صناعي وفقا لأحكام قانون الاستثمار , وعليه فقد تمّ منح مشروع مصانع تعليب كربلاء إجازة الاستثمار رقم ( 119 لسنة 2021 ) لغرض ( تشغيل وصيانة وإدارة وتحديث مصانع تعليب كربلاء ) على أرض مخصّصة إلى وزارة الصناعة والمعادن بموجب قرار مجلس قيادة الثورة المنحل المرّقم (251 ) في 24 / 3 / 1973 ..

ثالثا / تمّ توقيع عقد من قبل المستثمر الجديد لمعامل تعليب كربلاء مع هيئة استثمار كربلاء بعقد دائمي ونافذ يحمل الرقم ( 838 ) في 12 / 6 / 2021 ويعتبر امتداد إلى العقد الدائمي السابق الموّقع من قبل المستثمر القديم مع وزارة الصناعة والمعادن ..

رابعا / حصلت موافقة الأمانة العامة لمجلس الوزراء مكتب السيد الأمين العام بكتابهم المرّقم ( 20493 ) في 2 / 8 / 2021 على إجراءات تمليك الأرض المشيّد عليها المشروع , وأنّ اجراءات التمليك قد تمّت بموجب أحكام قرار مجلس الوزراء المرّقم ( 234 ) لسنة 2019 والمادة ( 10 / أ ) من قانون الاستثمار رقم 13 لسنة 226 المعدّل والمادة ( 4 / ثالثا / ب ) من نظام الاستثمار رقم ( 6 ) لسنة 2017 , وحسب كتاب هيئة استثمار كربلاء رقم ( 126 ) في 23 / 1 / 2022 ..

خامسا / كما أنّ أحكام المواد ( 2 , 3 , 12 ) من قانون الاستثمار توجب حماية حقوق وممتلكات المستثمرين وتقديم التسهيلات اللازمة للحصول على الامتيازات والضمانات وعدم مصادرة أو التأميم للمشروع الاستثماري المشمول بأحكام هذا القانون ..

في الجزء الرابع من هذا المقال سنضع الرأي العام والشعب العراقي على تفاصيل محاولات الالتفاف التي تقوم بها الأمانة العامة للعتبة الحسينية المطّهرة لاستملاك هذه الأرض خلافا للقانون والشرع , ودور سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في هذا الملّف .. تابعونا

أياد السماوي

في 01 / 06 / 2022

اترك تعليق

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
الورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..!