المسلة | الحدث كما حدث المسلة | الحدث كما حدث

المسلة | الحدث كما حدثخلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب المسلة | الحدث كما حدثإعلان إنطلاق مسابقة “جائزة عيون” بنسختها ( ١٦ ) في مجال الإعلام بمختلف اختصاصاته والأدب بمختلف أجناسه والدراما والفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية والغنائية والفنون التشكيلية المسلة | الحدث كما حدثالعراق خارج لائحة الارهاب بجهود القاضي العادل فائق زيدان المسلة | الحدث كما حدثالصدر والمالكي فرعا دوحة واحدة والتغيير قاب قوسين، بل ادنى المسلة | الحدث كما حدثوقفة المسلة | الحدث كما حدثالبوابات النجمية وأقطار السماوات والأرض المسلة | الحدث كما حدث المسلة | الحدث كما حدثفي سبيل الوطن وليس في سبيل البعث…….!! المسلة | الحدث كما حدث“ياسيد الأشواق”يجمع مابين سارة السهيل وكريم الحربي المسلة | الحدث كما حدثمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. المسلة | الحدث كما حدث“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” المسلة | الحدث كما حدثسيادة العراق في خطر….!! المسلة | الحدث كما حدثاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! المسلة | الحدث كما حدثمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 المسلة | الحدث كما حدثسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ المسلة | الحدث كما حدث#من هو (حسن مكوطر) ؟ المسلة | الحدث كما حدثالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف المسلة | الحدث كما حدثتمساح في مجلس النواب !!!! المسلة | الحدث كما حدثمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! المسلة | الحدث كما حدثامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع المسلة | الحدث كما حدث(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! المسلة | الحدث كما حدثامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع المسلة | الحدث كما حدثالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! المسلة | الحدث كما حدثبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! المسلة | الحدث كما حدثجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية !
أحدث_الأخبار

المتظاهرون للعبادي: سنستمر وعليك أن تصلح حزبك أولاً

بغداد/المسلة: 3ef8242b-72c0-4e50-8ebf-a7cabbd81461 1785f4de-934f-4846-aae0-e07d92eaff0bالتقى عدد من منظمي التظاهرات في ساحة التحرير أو ما يعرف بالحراك المدني في العراق برئيس الحكومة حيدر العبادي مساء الخميس في محاولة لإيصال مطالبهم إلى السلطة التنفيذية بشكل مباشر.

اللقاء جاء بدعوة من العبادي وطرحت فيه عدداً من النقاط التي من الواجب على الحكومة تنفيذها في الوقت الحاضر، كما قال المتظاهرون في بيانهم الذي عقب اللقاء، مؤكدين أن ما طرح يمثل أبرز مطالب متظاهري ساحة التحرير والمحافظات الأخرى، وهي مطالب من شأنها إصلاح بنية الدولة وتحقيق العدالة الاجتماعية وضمان الحريات العامة، وإصلاح النظام السياسي في البلاد وتخليصه من وباء المحاصصة الطائفية وإبعاد مؤسسات الدولة عن الولاءات الحزبية.

واشار البيان “في البدء” إلى أن “حزم الإصلاح” لا ترقى لهذه التسمية وإنما هي محض إجراءات طبيعية تعمل عليها أية حكومة تعيش حالة التقشف بسبب تدهور الوضع الاقتصادي، ولا يمكن اعتبارها جزء من مطالب الشعب العراقي، مؤكداً في الوقت ذاته استمرار التظاهرات لحين تنفيذ المطالب التي سلمت لرئيس الحكومة العبادي في عدة محاور أساسية، هي:

ـ إصلاح القضاء وفق آليات قانونية ودستورية، بعيداً عن أي تأثير حزبي وطائفي، لأن ذلك وحده كفيل بضمان استقلال القضاء وعدالته.
ـ اتخاذ إجراءات جادة لإصلاح هيكلية وعمل الهيئات المستقلة.
ـ محور الخدمات وضرورة الارتقاء بها ومحاسبة المقصرين فيه.
ـ فتح ملفات الفساد ومعاقبة المفسدين وإحالتهم الى القضاء.
ـ استقلالية إعلام الدولة وتحرير شبكة الإعلام العراقي من هيمنة الأحزاب السياسية.

كما طرح بعض الحاضرين قضايا أخرى كضرورة الاهتمام بالفنون والثقافة، وأن تبتعد بعض الجهات الأمنية عن الإجراءات الاستفزازية بحق المتظاهرين من خلال منع دخول الأجهزة الصوتية في التظاهرات. وطرحوا كذلك ملف حقوق الإنسان والانتهاكات الأمنية والسياسية واجراءات الاعتقال خارج السياقات القانونية، وضرورة تفعيل قانون “من أين لك هذا” وفصل الإدارة عن السياسة، وأهمية تغيير الكابينة الوزارية بسبب فشلها في إدارة ملف الخدمات، وجعل الحكومة بأكملها حكومة إصلاح.

من جهته، قال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي للمتظاهرين إن “حزمة الإصلاحات الأولى كانت مهمة لأنها استهدفت تفكيك المحاصصة في الدولة، وإلغاء بعض المناصب وإلغاء رواتب وحمايات شاغلي تلك المناصب، بالإضافة إلى استرجاع القصور التي استحوذوا عليها”.

واستعرض العبادي التحديات الاقتصادية والسياسية التي تواجه الدولة وضعف الإمكانيات والموارد مبيناً أن سلم الرواتب يسري على كل موظفي الدولة، كما أشار إلى أن الحرب على الإرهاب تستنزف ميزانية الدولة، مؤكداً أن المطالب التي حملها المتظاهرون ستكون محل اهتمامه وسيسعى جاهداً لتنفيذها، كما وعد بملاحقة ومحاسبة أفراد القوات الأمنية الذين يقومون بالتضييق على المتظاهرين.

وفي ختام اللقاء أكد أعضاء الحراك المدني للعبادي على أهمية أن يستثمر الوقت وأن لا يترك مجالاً للفاسدين للعبث بمقدرات الشعب العراقي، وأن يتخذ قرارات أكثر جرأة لفضح رؤوس الفساد، وعدم إهمال مطالب المتظاهرين، مشيرين إلى أن على العبادي البدء بالإصلاح من حزبه وائتلافه ليكون أكثر إقناعاً للناس بقدرته على الإصلاح.

بدوره، أكد العبادي على أهمية تواصل التظاهرات والتواصل معه شخصياً لإيصال مطالب المتظاهرين وسد الطريق أمام الذين يريدون خلق فجوة بين العراقيين.

اترك تعليق

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
خلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب