المسلة | الحدث كما حدث المسلة | الحدث كما حدث

المسلة | الحدث كما حدثحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية المسلة | الحدث كما حدثسري للغاية ويفتح باليد ….!! المسلة | الحدث كما حدثنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم المسلة | الحدث كما حدثرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية المسلة | الحدث كما حدثتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 المسلة | الحدث كما حدثتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي المسلة | الحدث كما حدثالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية المسلة | الحدث كما حدثقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا المسلة | الحدث كما حدثخلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب المسلة | الحدث كما حدثإعلان إنطلاق مسابقة “جائزة عيون” بنسختها ( ١٦ ) في مجال الإعلام بمختلف اختصاصاته والأدب بمختلف أجناسه والدراما والفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية والغنائية والفنون التشكيلية المسلة | الحدث كما حدثالعراق خارج لائحة الارهاب بجهود القاضي العادل فائق زيدان المسلة | الحدث كما حدثالصدر والمالكي فرعا دوحة واحدة والتغيير قاب قوسين، بل ادنى المسلة | الحدث كما حدثوقفة المسلة | الحدث كما حدثالبوابات النجمية وأقطار السماوات والأرض المسلة | الحدث كما حدث المسلة | الحدث كما حدثفي سبيل الوطن وليس في سبيل البعث…….!! المسلة | الحدث كما حدث“ياسيد الأشواق”يجمع مابين سارة السهيل وكريم الحربي المسلة | الحدث كما حدثمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. المسلة | الحدث كما حدث“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” المسلة | الحدث كما حدثسيادة العراق في خطر….!! المسلة | الحدث كما حدثاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! المسلة | الحدث كما حدثمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 المسلة | الحدث كما حدثسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ المسلة | الحدث كما حدث#من هو (حسن مكوطر) ؟ المسلة | الحدث كما حدثالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف
أحدث_الأخبار

المسلة تكشف العلاقة ما بين فالح الفياض و عزة الدوري

كشف شاهد عيان رفض الكشف عن هويته لوكالتنا اليوم ان” من الاسباب الرئيسية في رفض تولي السيد فالح الفياض لحقيبة وزارة الداخلية هو علاقة الفياض بالسيد عزة ابراهيم نائب الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وقد اكد الشاهد ان جميع اعضاء حزب الدعوة على علم بهذه القضية الا انها طي الكتمان لوجود شقيق له قد اعدم بسبب انتمائه الى حزب الدعوة في ثمانينيات القرن الماضي.

وبعد تأسيس الفياض لحركة عطاء والذي اراد من خلالها الانفراد بالقيادة وعدم الانضمام الى اي كتلة تابعة الى حزب الدعوة.

وقد ادلى الشاهد بتفاصيل كثيرة تكشف هذه العلاقة حيث قال” في بداية ثمانينيات القرن الماضي جائت مفرزة من الأمن العام إلى دار الشيخ ساجر زبير جعاطة في منطقة الراشدية كونه بدرجة حزبية عالية وايضا باعتباره احد  شيوخ قبيلة الدليم اكبر عشيرة في شمال بغداد من حيث الأفراد ومساحة الأرض وأخبروه بصدور أمر القاء القبض على المدعو فالح الفياض وأخيه رائد فيصل فهد فياض لانتمائهم إلى حزب الدعوة،

رفض الشيخ ساجر مداهمة المفرزة لدار المذكور وتعهد بانه سيتصرف.

ثم قام بتبليغ عائلة الفياض بذلك وأنه عليهم التواري عن الانظار حاليا إلى حين إيجاد مخرج للقضية، وبعد فترة شهرين قام السيد فالح الفياض وأخيه بالذهاب إلى الكلية التي يدرسون فيها وتم القاء القبض عليهم من قبل عناصر جهاز الامن العام وتم تنفيذ حكم الاعدام بشقيقه اعدم رائد ثم قام شيوخ ال جعاطة بالتوسط لدى الرئيس العراقي السابق صدام حسين عن طريق نائبه السيد عزة ابراهيم الدوري لمعرفته الشخصية والعائلية الوثيقة بالسيد الفياض وعائلته،  وتم إطلاق سراح خلال مدة شهرين فقط من سجنه وعاد لحياته الطبيعية ولم يتعرض له اي احد ولم يسجن بعدها اطلاقا

كانت تربطهم علاقة وثيقة جدا بالسيد عزت ابراهيم الدوري إلى حين احتلال العراق .

واكد الشاهد في قضية العلاقة العائلية مابين الفياض والدوري انه” عندما تزوج علي فيصل الفياض شقيق السيد فالح وهو نائب في البرلمان حضر في يوم زفافه السيد عزت ابراهيم وعندما رأى أنهم لا يملكون سيارة حديثة للزفاف قام بمنحهم سيارة نوع مرسيدس ٣٠٠ كي لغرض اتمام الزواج بصورة تليق بهم !!

واضاف الشاهد متألمآ ان رد الجزاء اليوم لعائلة ال جعاطة انهم مهجرين وبيوتهم مهدمة وذلك بإشراف مباشر من قبل  مدير مكتب فالح الفياض المدعو طي العامري ابن شقيقته السيدة  دنانير.

اترك تعليق

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
حماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية