المسلة | الحدث كما حدث المسلة | الحدث كما حدث

المسلة | الحدث كما حدثفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! المسلة | الحدث كما حدثتحية طيبة المسلة | الحدث كما حدثبالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ المسلة | الحدث كما حدثعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي المسلة | الحدث كما حدثفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. المسلة | الحدث كما حدثتقبل الله اعمالكم المسلة | الحدث كما حدثلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات المسلة | الحدث كما حدثتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” المسلة | الحدث كما حدثالخنجر هيبة المكون . المسلة | الحدث كما حدثوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية المسلة | الحدث كما حدثكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . المسلة | الحدث كما حدثفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين المسلة | الحدث كما حدثالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم المسلة | الحدث كما حدثوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية المسلة | الحدث كما حدثكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” المسلة | الحدث كما حدثالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! المسلة | الحدث كما حدثرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! المسلة | الحدث كما حدثعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! المسلة | الحدث كما حدثبالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! المسلة | الحدث كما حدثكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . المسلة | الحدث كما حدثرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان المسلة | الحدث كما حدثوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . المسلة | الحدث كما حدثفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! المسلة | الحدث كما حدثليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية المسلة | الحدث كما حدثالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية
أحدث_الأخبار

تسريب المالكي.. الرواية الحقيقية!

عزت الشابندر

قصة تسريب المالكي، أبعد من تسريب؛ ولا يمكن تحليله كحدث منفرد فهو جزء من رواية طويلة ممتدة لاكثر من ١٣ عام، لكن حدث اليوم يطرح سؤالين حول التوقيت ومن المستفيد؟
لكل قصة ثلاث روايات، رواية الطرف الأول ورواية الطرف الثاني والرواية الحقيقية. وحتى لا نطيل ونشتت المتابع. ثمة محطتين رئيسيتين في علاقة المالكي والصدر ، الاولى تعود إلى مواجهة الجيش العراقي وسرايا السلام في عام ٢٠٠٨ والمحطة الاخرى محاولة تزوير الانتخابات برعاية أجهزة استخبارات في ٢٠١٨ للحيلولة دون وصول المالكي لمنصب رئيس الوزراء.
هناك اختلاف كبير حول شخصية المالكي وسلوكه السياسي، لكن هذا الاختلاف لا يمكن أن يكون حول قدرة المالكي ووصفه بأنه رجل دولة وسياسي بارع.
وبالرجوع إلى التسريب المزعوم المتداول حيث تظهر بشكل جلي بصمة أجهزة الاستخبارات من جديد وبقوة هذه المرة، والسؤال الأهم هنا، هل تعلم أجهزة الحكومة العراقية بأن هناك مواقع (فلل) في الحارثية والجادرية هي مقرات لخلايا عملياتية مخابراتية تدير العراق وأزماته بشكل احترافي، وتوجه الأزمات بطريقة تشغل الشارع العراقي حكومة ومؤسسات وشعب، بعيدا عن الخطر الأكبر وهو تفتيت العراق وتقسيمه! حتى وإن كانت هناك أصوات رسمية تنفي ذلك.
المالكي اليوم أقرب للقيادة من أي شخص، وهناك مؤشرات واضحة وصريحة تدلل على ذلك؛ بداية من انخراطه في اجتماعات طهران – الرياض التي احتضنتها بغداد، إضافة اتصاله المباشر والوثيق بقيادات المنطقة التي تبحث عن كثب في قضايا العراق الداخلية والخارجية، والسبب أن محاولات البحث عن شخصية سياسية تخرج العراق من حالة الانسداد السياسي باءت بالفشل، فلا بد من الرجوع للقواعد السياسية الشعبية الاصيلة الوازنة، والابتعاد عن الفوضى ومشغليها. فدول الخليج اليوم لم تعد تريد شخصيات هلامية تتعامل معها، تريد مؤسسات تنقذ العراق من التقسيم، وتحافظ على جغرافيته.
المعلومات الأولية المتوفرة لدينا تفيد بأن التسريب تم هندسته عن طريق تقنية (ديب فيك Deep Fake)، فيمكن لبرنامج بسيط من خلال ١٠ صور وفيديو مدته ٥ دقائق ومقطع صوتي مدته ٤ دقائق انتاج فيديو أو تسجيل جديد بأي محتوى تريد، هذا إن تحدثنا عن قدرات عادية قوامها برنامج حاسوبي ثمنه ٢٠٠ دولار، فكيف إذ كانت التقنية مملوكة لمجموعة لديها قدرة الوصول إلى تقنيات استخباراتية وعسكرية متقدمة.
الفلل المذكورة لديها قدرات انترنت فضائي وأجهزة مضادة للتجسس ومعدات اتصال عسكرية، وطائرات دون طيار للتجسس والهجوم، ويتردد على هذه المواقع شخصيات سياسية وأمنية رفيعة المستوى تعمل أجندتها على إغراق البلد في الفوضى والاقتتال المذهبي؛ فهذا جواب السؤال حول من المستفيد؟
لا بد من الإشارة أن هذه المواقع الاستخباراتية وغيرها سابقا نجحت في خلق وحش داعش الدموي، ونجحت أيضا في صياغة مشروع الاقتتال الشيعي -الشيعي فهل تنجح في تطبيق المشروع بعد صياغته؟ فالتوقيت اليوم أكثر ملاءمة لاطلاق شرارة بين خصمين سياسين من العيار الثقيل يقودان التيار الشيعي
التسريب المزعوم جزء بسيط من مخطط دموي كبير، فعلى الشرفاء من العراقيين الالتفات إلى مهندسي مشروع تقسيم العراق والخروج من دوامة الفراغ والتسريبات المفبركة، والبدء في انقاذ العراق.

اترك تعليق

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
فضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!!