شكرا دولة الرئيس هكذا تكون القادة
06 ديسمبر 2022

شكرا دولة الرئيس هكذا تكون القادة

بعد ساعات قلائل من نشر الاعلامي سعد الاوسي رسالة مفتوحة الى دولة رئيس الوزراء حول مجموعة من البرلمانيين الفاسدين ورجال اعمال والتجار الاكثر فسادا، المتحالفين على ابتزاز شركات ومؤسسات اقتصادية وزراعية وصناعية ومالية في القطاع الخاص والقطاع الحكومي على حد سواء بالتهديد والابتزاز والمساومة والتسقيط الاعلامي والتلويح باستجوابات برلمانية مستندة على قضايا وملفات مفبركة للاضرار بسمعة ومكانة هذه الشركات امام الرأي العام في حال امتناعها عن دفع الاتاوات والرشاوي التي يفرضونها وبمبالغ خيالية .
وجه دولة السيد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني بفتح تحقيق شامل وباشرافه شخصياً في هذه القضايا التي تعوّق مسيرة الاصلاح في الحكومة الجديدة وتنعكس اضرارها الاقتصادية على اهم المفاصل في حياة الشعب قوته وقوت عياله .
ونحن اذ نقف احتراماً وتقديراً لدولة الرئيس السوداني على هذه الاستجابة السريعة والخطوة القوية الشجاعة في معالجة هذا الفساد المستشري والضرب على ايدي المفسدين واللصوص من سياسيي العمولات والرشاوى والابتزاز الرخيص …نتوقع من دولته المضي قدما في تنفيذ خطته الاصلاحية التي ستنهض بالعراق من جديد وتعيد للدولة مكانتها وهيبتها بلا ادنى ريب.

هكذا يكون القادة….وهكذا ينهض الوطن

اترك تعليق


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *